Back to مراسل الجمال

المدونة

يحسّن تأثير فرشاتك ويزيله (بعبارة أخرى: البكتيريا)

يحسّن تأثير فرشاتك ويزيله (بعبارة أخرى: البكتيريا)

بالرغم من التحذيرات التي تنبه إلى ضرورة الحفاظ على نظافة الفراشي، لا يزال الناس ينكرون احتمال وجود بكتيريا تعيش داخل فراشيهم. لذلك، ارتدينا معاطف المختبر وعرّضنا الجمال للاتصال بشدة بالبكتيريا…

بدافع الفضول والنظافة، تطوعت المدمنات بإخلاص على التجميل لدينا في المكتب لاختبار مقاومة ونمو البكتيريا في الفراشي الهلبية الطبيعية والمصنوعة من النيلون. كما ترى، نحن نستخدم كلا النوعين من الفراشي الهلبية في فراشينا في مركز Urban Beauty United، ونسمع في الشارع أن فراشي النيلون أكثر نظافة من الفراشي الطبيعية، وأردنا أن نكتشف الحقيقة!

أجرينا بعض الاختبارات للتحقق من معدل نمو البكتيريا ووجودها في كل من المختبر ولدى المتطوعات المتفانيات عندنا.

سعى أول اختباراتنا الأساسية في المختبر إلى إيجاد اختلاف واضح بين أهداب النيلون والأهداب الطبيعية بعد وضع بعض بكتيريا المختبر الضارة وتركها تتضاعف في طبق بتري…. لقد كان من دواعي خيبتنا الكبيرة أن نرى بأنه لم يكن هناك فائز واضح هنا أو نموا ملحوظا للبكتيريا.

قمنا بعد ذلك بجمع عصابة الفتيات للمعركة بين أهداب النيلون والأهداب الطبيعية!

في أول الأمر، أردنا اختبار استخدام البودرة يوميا في بيئة متحكم فيها – 10 أيام يتم خلالها استخدام الفراشي الهدبية الطبيعية وبعد ذلك يتم استخدام فراشي النيلون لمدة 10 أيام، وأثناء ذلك يتم وضع الفرشاة داخل كيس مغلق بعد كل استخدام. في المرة الثانية، أردنا ترك الحرية في الاستخدام لمدة شهر واحد لنرى حقا كيف تتسخ فراشينا. وبذلك يتم استخدام فراشينا تماما كما نفعل في كل يوم وبالطبع … دون غسل!

عندما بدأت حماماتنا تبدو كمشهد من أحد مسلسلات الجرائم البوليسية عدنا إلى المختبر… (أؤكد لك أن النتائج استغرقت أكثر من مدة فاصل إشهاري!).

في الوقت الذي كنا نظن رفقة الكثير من محرري مواضيع الجمال هناك بأن النيلون سيكون الاختيار “الأنظف”، أظهرت النتائج عموما بيانات مماثلة من كلا الفرشاتين، إلى حد أننا لم نستطع القول بأن إحداها أفضل من الأخرى. وجد كل مشترك مستويات عديدة من البكتيريا، وهو ما يؤكد حتما بأن الفراشي تحتاج إلى التنظيف بانتظام.

بالتالي، يبدو الأمر وكأنه يرتبط بكيفية تنظيفك للفرشاة، وليس بالمادة التي صنع منها الفرشاة. ماذا يعني ذلك بالنسبة لنا أيتها الفتيات المتسخات؟

لقد سألنا فنانة التجميل الاحترافية “آمي هاريسون جيس” عن نصائحها المثيرة بخصوص المحافظة على النظافة الكاملة.

انظري أين تحشرينها – سوف تتكاثر البكتيريا في المنتجات المبللة والمناطق الرطبة
انظري أين تحفظينها – ما مدى نظافة حقيبة تجميلك أو منضدة زينتك؟ من كان يلمس أدواتك؟
لا تكوني فظيعة – نظفي فراشيك بشكل جيد، لماذا أنت مستعدة لإنفاق مليون على العناية بجلدك وليس على أدواتك؟
“من المهم حقا تنظيف منتجاتك وفراشيك”، تقول آمي. “يجب أن تكوني منتبهة لذلك. إذا كان لديك جلد حساس، فإن الفراشي غير النظيفة قد تؤدي إلى ظهور بثور صغيرة وعيوب بالبشرة، وإذا كانت لديك إكزيما أو بثور الحمى، فإن الفراشي قد تنشر الجراثيم في المنطقة.

“حافظي على صحة فراشيك. إنها مثل مستحضرات التجميل، ليست رخيصة! إذا اعتنيت بها جيدا، فستدوم عندك لوقت طويل.”

إذن، هل أنت مستعدين للنظر في حقيبة تجميلك؟ أو تقولين لصديقك – لا تلمس شيئا! إذا كانت فراشيك دبقة أو لم تكوني قادرة على تذكر آخر مرة قمت بتنظيفها… فإنها تكون بحاجة للرعاية – أو بحاجة إلى التجديد تماما.
تم الإشراف على القسم الثالث من الاختبار من قبل معهد Mérieux، Mérieux NutriSciences Silliker Australia Pty Ltd

More Articles like this

HOW-TO

Brush Cleaning 101

Washing your brushes should be a regular part of your beauty routine! Learn how to deep clean your brushes in 4 easy steps…
Read More

PRODUCT SCOOP

Our brush philosophy

Natural or nylon? Here at Urban Beauty United, we say both!
Read More